• image
  • image
  • image
  • image

تيمقاد - باتنة separator

تقع مدينة تيمقاد على بعد حوالي 35 كلم شرق ولاية باتنة ، عاصمة الأوراس ، و أزيد من 400 كلم شمال - شرق الجزائر العاصمة. شيدت مدينة تيمقاد على مساحة قدرها 12 هكتار ، من قبل الرومان سنة 100 ق.م ، في عهد الإمبراطور "تراجان" لأغراض إستراتيجية ثم تحولت إلى مركز سكاني و سميت بـــــ : "تاموقادي"
و تحظى المدينة الأصلية بتصميم جميل ، يشقها طريقان كبيران متقاطعان من الشرق إلى الغرب و من الشمال إلى الجنوب ، ينتهي كل شارع ببابين كبيرين في طرفيه، يزينهما قوسان ضخمان بحجارة و أعمدة منحوتة بإتقان ، ثم بنى الرومان مجموعة من السكنات و المرافق الاقتصادية و الثقافية و أحاطوا المدينة بجدار كبير لحمايتها، بعدما توسعت مساحتها إلى خمسين هكتار.
و من المرافق التي لا تزال آثارها واضحة للعيان "الفوروم" ، و الذي يعد القلب النابض للمدينة ، و الساحة العمومية و يحيط بها معبد الأمبراطور و المجلس البلدي ثم قصر العدالة بمحاذاة السوق و المحلات التجارية، و غير بعيد عنها ، شيد المسرح بسعة ما يقارب 3500 مقعد ، لاحتضان مختلف التظاهرات و الاحتفالات.
و فيما بعد تم تزويد المدينة بمتحف للحفاظ على أهم و أثمن الآثار المتمثلة في تحف من فخار و خزف و منمنمات و تماثيل تروي نمط حياة و يوميات سكان مدينة "تاموقادي "آنذاك ، و التي تبقى مدينة تستهوي فضول و إعجاب الزائر أمام ثراء إرثها و أسرارها التي لم تبح عنها كلها إلى يومنا هذا .
إن اختيار إقامة مهرجان ثقافي بهذه المدينة الأثرية لم يأت صدفة ، بل هو وليد إرادة شعب لاسترجاع تراثه الثقافي و الحضاري ، يروي لنا جزائر الألفية و الجعل منها قبلة سياحية و حجر زاوية في التنمية الاقتصادية و الاجتماعية للبلاد .